.

.

امم افريقيا 2012: اختبار صعب أمام المنتخبات العربية

بتاريخ : 2010-10-10 الساعة : 03:35:33

التصنيف : مختصــرات الأخبــار     عدد القراء : 367

 

 سيكون الخطأ ممنوعا على ممثلي عرب افريقيا خصوصا المغرب والجزائر وتونس ومصر حاملة اللقب في الجولة الثانية من تصفيات كأس امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيف غينيا الاستوائية والغابون نهائياتها عام 2012.

 

وكانت المنتخبات الاربعة حققت نتائج مخيبة في الجولة الاولى بسقوطها جميعها في فخ التعادل على ارضها: المغرب امام جمهورية افريقيا الوسطى صفر-صفر، والجزائر امام تنزانيا 1-1 ضمن المجموعة الرابعة، وتونس امام مالاوي 2-2 في الجولة الرابعة للمجموعة الحادية عشرة، ومصر امام سيراليون 1-1 ضمن المجموعة السابعة.

 

وحدهما المنتخبان الليبي والسوداني حققا نتيجتين ايجابيتين، الاول بعودته بتعادل ثمين من موزامبيق صفر-صفر في المجموعة الثالثة، والثاني بفوزه على ضيفته الكونغو 2-صفر ضمن المجموعة التاسعة، فيما منيت جزر القمر بخسارة مذلة امام زامبيا صفر-4 ضمن المجموعة الثالثة.

وتنتظر منتخبات المغرب والجزائر وتونس ومصر اختبارات لا تخلو من صعوبة خارج قواعدها في الجولة الثانية والتي ستحاول من خلالها تعويض ما فاتها في الجولة السابقة، حيث يحل "اسود الاطلس" ضيوفا على تنزانيا، و"محاربو الصحراء" على جمهورية افريقيا الوسطى، و"نسور قرطاج" على توغو، و"الفراعنة" على النيجر.

 

وتملك المنتخبات الاربعة الاسلحة اللازمة لتدارك الموقف وتصحيح الاخطاء والعودة بنتائج ايجابية تنعش امالها في التأهل الى النهائيات خصوصا وان متصدري المجموعات وحدهم يتأهلون الى نسخة الغابون وغينيا الاستوائية بالاضافة الى صاحبي افضل مركز ثان في المجموعات ال11 من التصفيات.

 

ويعاني المنتخب المغربي من غياب مدربه البلجيكي اريك غيريتس المرتبط مع الهلال السعودي في مسابقة دوري ابطال اسيا حيث بلغ دور الاربعة، وينوب عنه الفرنسي دومينيك كوبرلي الذي لا يلق استحسانا من الجمهور المغربي لقلة خبرته في المجال التدريبي والتي اتضحت جليا من خلال الاداء المتواضع امام جمهورية افريقيا الوسطى المصنف 202 عالميا.

 

ويغيب عن اسود الاطلس مهاجم اريس سالونيك اليوناني نبيل الزهر والمدافع هشام المحدوفي بسبب الاصابة، بيد ان المغاربة يعولون على نجمي خط الهجوم مروان الشماخ (ارسنال الانكليزي) ومنير الحمداوي (اياكس امستردام) بعد تألقهم مع فريقيهما في مسابقة دوري ابطال اوروبا وهزهما للشباك في مبارتهما مع بارتيزان بلغراد الصربي وميلان الايطالي.

 

من جهته، يخوض المنتخب الجزائري مباراته الاولى بقيادة مدربه الجديد عبد الحق بن شيخة خليفة رابح سعدان الذي استقال من منصبه عقب التعادل امام تنزانيا في الجولة الاولى.

 

وشدد مدافع فولهام الانكليزي رفيق حليش على ان "جميع اللاعبين واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم خصوصا بعد العثرة امام تنزانيا"، مضيفا "سنذهب الى بانغي من اجل تحقيق الفوز، وسنبذل كل ما في وسعنا من اجل ذلك".

وتبقى مهمة تونس الاصعب بين منتخبات شمال افريقيا لانها ستحل ضيفة على توغو.

 

وخيبت تونس الامال في مبارياتها الثلاث الاولى حيث اكتفت بفوز واحد على مضيفتها تشاد 3-1، وخسرت على ارضها امام بوتسوانا صفر-1 وتعادلت مع ضيفتها مالاوي 2-2.

 

وتحتل تونس المركز الثاني برصيد 4 نقاط بفارق 6 نقاط خلف بوتسوانا المتصدرة والتي لن تخوض غمار الجولة الخامسة لان المجموعة تضم 5 منتخبات، وهي المجموعة الوحيدة التي يتأهل عنها المتصدر ووصيفه مباشرة الى النهائيات.

 

ويدرك المنتخب التونسي جيدا ان اي تعثر سيضعف اماله في التواجد في العرس القاري وقد يطيح برأس مدربه الفرنسي برتران مارشان، خصوصا وان تونس تواجه خطرا كبيرا في المركز الثاني من قبل مالاوي الثالثة برصيد 3 نقاط والتي تخوض اختبارا سهلا امام ضيفتها تشاد صاحبة المركز الاخير برصيد نقطة واحدة.

 

اما الفراعنة، فمطالبون بالفوز على النيجر صاحبة المركز الاخير لانتزاع المركز الاول من جنوب افريقيا التي تحل ضيفة على سيراليون.

 

وغالبا ما يخوض المنتخب المصري مباريات رائعة ويحقق نتائج جيدة خارج قواعده حيث يتخلص من الضغط النفسي الذي يعانيه لاعبوه على ملعب القاهرة والدليل تتويجه باللقب القاري في النسختين الاخيرتين في غانا وانغولا، وهو ما يطمح اليه عندما يواجه النيجر المتواضعة وصاحبة المركز الاخير.

 

ويعود الى تشكيلة الفراعنة مهاجم الزمالك عمرو زكي الذي سيشكل قوة ضاربة في خط الهجوم الى جانب محمد ابو تريكة، فيما يغيب القائد احمد حسن والمهاجم عماد متعب بسبب الاصابة.

 

وتنتظر السودان رحلة صعبة الى غانا لمواجهة وصيفة بطلة النسخة الاخيرة وصاحبة الدور ربع النهائي في نهائيات كأس العالم الاخيرة في جنوب افريقيا.

 

ويدرك السودان جيدا صعوبة مهمته في العاصمة اكرا خصوصا وان المنتخب الغاني تفوق عليه في مواجهتيهما في تصفيات النسخة الاخيرة عندما تغلب عليه بنتيجة واحدة 2-صفر ذهابا وايابا.

 

وفي المجموعة ذاتها، تلعب الكونغو مع سوازيلاند التي منيت بخسارة مذلة امام ضيفتها غانا صفر-3 في الجولة الاولى.

 

وتسعى ليبيا الى استغلال عاملي الارض والجمهور للتغلب على زامبيا متصدرة المجموعة الثالثة.

 

وتعول ليبيا كثيرا على التصفيات لحجز بطاقتها الى النهائيات خصوصا وانها ستستضيف نسخة 2013، وبالتالي تأمل في ضمان تواجدها في الغابون وغينيا الاستوائية، لكن المهمة لن تكون سهلة امام زامبيا التي كانت قاب قوسين او ادنى من بلوغ دور الاربعة لنسخة انغولا 2010 لولا خروجها بركلات الترجيح على يد نيجيريا.

 

وفي المجموعة ذاتها، تلعب جزر القمر مع موزامبيق في مباراة سهلة نسبيا للضيوف.

 

وتبدو الفرصة مواتية امام الكاميرون والسنغال لتحقيق الفوز الثاني على التوالي في المجموعة الخامسة عندما تستضيف الاولى الكونغو الديموقراطية، والثانية موريشيوس، والامر ذاته بالنسبة الى ساحل العاج متصدرة المجموعة الثامنة عندما تحل ضيفة على بوروندي.

 

وتبدأ بوركينا فاسو مشوارها في التصفيات بمواجهة غامبيا المتصدرة. وكانت بوركينا فاسو اعفيت من خوض الجولة الاولى بسبب انسحاب موريتانيا من المجموعة السادسة، فيما تغلب غامبيا على على ناميبيا 3-1.

 

وفي باقي المباريات، تلعب رواندا مع بنين (المجموعة التاسعة)، ومالي مع ليبيريا، وزيمبابوي مع الرأس الاخضر (الاولى)، وانغولا مع غينيا بيساو، وكينيا مع اوغندا (العاشرة)، ومدغشقر مع اثيوبيا ضمن المجموعة الثانية التي ستحرم نيجيريا من خوض مباراتها امام غينيا بسبب تجميد عضويتها من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بسبب التدخل الحكومة في شؤونه.

 

وجاء القرار عقب سلسلة الأحداث الأخيرة التي شهدها الاتحاد النيجيري، حيث تم إصدار حكم قضائي يمنع الأعضاء المنتخبين للجنته التنفيذية من ممارسة مهامهم وصلاحياتهم، وتجريد أمينه العام بالوكالة من منصبه بناء على توصيات اللجنة الوطنية للرياضات. كما قرر وزير الرياضة أن ينطلق الدوري النيجيري دون نزول أي ناد من الموسم الماضي، فضلا عن استحالة عمل اللجنة التنفيذية الحالية بشكل لائق في ظل هذه التدخلات.

 

واوضحت لجنة الطوارىء ان تعليق عضوية الاتحاد النيجيري لكرة القدم سيستمر حتى يتم إبطال الحكم القضائي وضمان إمكانية عودة أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد إلى مزاولة عملهم دون أي تدخل.

 

وتابعت انه خلال مدة تعليق العضوية، فإن الاتحاد النيجيري لن يكون ممثلا في أي بطولة إقليمية أو قارية أو دولية، بما في ذلك مسابقات الأندية سواء كانت ودية أو ضمن بطولة رسمية، مشيرة الى ان كلا من الاتحاد النيجيري لكرة القدم وأعضاؤه ومسؤولوه سيحرمون من الاستفادة من أي برنامج إنمائي أو دورة تكوينية أو تدريبية تحت إشراف الاتحادين الدولي والافريقي ما دامت عضوية الاتحاد قيد التعليق.

مصدر الخبر : الوطن
 
 
 تعليقات الزوّار

 

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.