.

.

موقع حماسنـا يقود حرب ضد العري فى الشرق الأوسط

بتاريخ : 2009-10-17 الساعة : 07:53:38

التصنيف : مختصــرات الأخبــار     عدد القراء : 1620

حماسنـا يقود حرب ضد العري فى الشرق الأوسط
 موقع إلكتروني يعرض ملابس مجانية لمطربات الإباحية

" يسعى موقع إلكتروني  لتوفير العلاج لمطربات العري كليب " هكذا بدأت صحيفة "لاسكاليا" الإيطالية تقريرها ، حول موقع حماسنا الذى يحارب العري و الإباحية .. حيث ذكرت الجريدة الشهيرة فى تحقيق موسع حول نشاطات محاربة الفساد الإعلامي فى المجتمع العربي أفردت به مساحة لما يقوم به موقعنا .. و ذكرت ان موقع حماسنا ليس متشدداً و لكنه يريد تقنين مساحة التعري فى الإعلام العربي .. و قال الصحيفة ان موقع حماسنا يدافع عن القيم التقليدية للعرب و المسلمين . 

و أردفت الجريدة التى أفردت صورة لأحد معالم القاهرة " ان موقع حماسنا يبرز انتقادات حادة للمطربات اللاتى يعملن فى مجال التعري الغنائى" و يسخر الموقع منهن بشكل مثيــر يوحى بأنه يسعى لتغيير جذري لهذه المظاهر .

و تحدثت عن بعض المطربات فى القائمة السوداء و البيضاء و خصوصاً الفنانة منى عبد الغنى التى ارتدت الحجاب و يساندها حماسنا.. و قالت ان الموقع مصري الجنسية لكنه مرتبط بتجربة حماس الإجتماعية فى فلسطين حيث أسس يوماً عالمياً للقدس و يوماً آخر لمؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين .

و قالت الجريدة أن موقع حماسنا يقود تياراً شبابياً مؤثراً و يأمل فى نجاح حملته على المدى الطويل و ابرزت الجريدة أسماء مطربات يظهرن فى مشاهد تعري داخل اغانى الفيديو كليب و قالت ان الموقع يسعي لإيجاد صيغة لعلاجهن من التعري ( حسب الموقع ) .. بالإضافة إلى أسماء مطربين عرب ومصريين في القائمة البيضــاء .
يأتي هذا التحقيق بعد عدة تقارير غير حيادية كتبتها الصحفية الإيطالية الشهيرة " مارتا اوتيفيانى " داخل جريدة " لـو جورنال الإيطالية " حول محاربة موقع حماسنا للحرية الشخصية و الإبداع و التحرر الفني و أن موقعنا يهدد مطربات الفيديو كليب الذى يختلف موقعنا معهن فى أسلوب عرضهن للفيديو كليب من خلال التعري و الظهور بشكل لا يليق بالفن العربى المحترم . 

كما أشارت الصحفية الإيطالية " اوتيفيانى " (الرابط هنا)  فى عدة تقارير كتبتها لصالح عدة مجلات و صحف إيطالية ان موقع حماسنا ذو خلفية إسلامية

 و يريد فرض توجهاته على الآخرين من خلال إنشاء قائمتين لمطربين فى القائمة البيضاء و آخرين فى القائمة السوداء .. و قد بادر رئيس تحرير الموقع بالرد على هذه التقارير و قال اننا لا نحارب الفن و نخشى على الشباب الذي يعانى من البطالة و عدم القدرة على الزواج من الوقوع فى الإنحرافات مثل ( العمالة - الخيانة - الفواحش و الفساد بشتى اشكاله )

و قال رئيس تحرير "موقع حماسنا" فى رسالة للجريدة الإيطالية أن للفن مفهوم واحد يدعم الروح و يرتق بالنفس البشرية ، أما ما يعرض من مشاهد مخاطبة للغرائز فهى عروض تخالف أى فطرة فضلاً عن تناقضها مع ديننا و عاداتنا و تقاليدنـا .. و لا يعنى الإنفتاح على الغرب ان تتعري نسائنـا لكى ترضى بعض مراكز الأبحاث عن الوضع فى العالم العربي .. و أردف رئيس تحرير موقع حماسنا " ان الواقع الإعلامي العربي يتغير تلقائيـاً و تدريجيـاً نحو الحرية و الديموقراطية الصحيحة البعيدة عن مفاهيم العولمة العشوائية و غير المنضبطة بالمرة " و ان كان الغرب يطالبنا بالإندماج فى مفهوم العولمة نظرياً و عملياً فلن يأتى هذا الاندماج رغماً عنـا و سيكون بناءاً على مرجعيتنـا و ثقافتنـا و ليس ثقافة الآخرين المختلفة عنا جملة و تفصيلاً .
 

 زيارتكم لموقع حماسنا دعم لحملته : http://www.hamasna.org

مصدر الخبر : الصدى
 
 
 تعليقات الزوّار

 

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.