.

.

مبادرة البطون الجائعة لأسقاط النظام:مبادرة الاسودين : الماء والتمر

بتاريخ : 2011-01-12 الساعة : 06:57:12

اسم الكاتب : عبد الواحد قيراط     التصنيف : مقالات وآراء     عدد القراء : 1133




 مقالات أُخرى للكاتب - عبد الواحد قيراط
مدارس فلسفية غربية ج2 : المدرسة التحليلية جورج أدوارد
مدارس فلسفية غربية ج1 المدرسة التحليلية : رسل
الحداثة عند طه عبدالرحمن
الغزالي المتصوف الثوري... من خلال كتابه المنقذ من الضلال
الثقافة والحضارة عند علي عزت بيغوفيتش
المعرفة بين النبي والفيلسوف عند الفارابي
دراسات في الفلسفة الأسلامية :النبوة عند الفارابي ج1
ثلاث مقترحات تجديدية لحركة النهضة : تغيير الأسم و الزعيم و الصفة
ألقوا الورود على الجيش والشرطة
يا شيخ راشد الغنوشي لا ترجع ألى تونس الآن أرجوك

المزيد من المقالات

أحبك يا شعب

أدعو نفسي الامارة بالسوء الجشعة  الكاذبة المنافقة الحقيرة الشحيحة التي لا تريد ان تضحي الا بارسال المقالات والدخول للفايس بوك ومشاهدة الجزيرة كما ادعو المجاهدين والمناضلين  في المهجر الي أن نقف وقفة صادقة مع انفسنا ومع  الشعب التونسي. ألى أن تكون صادقة في تمنيها الشهادة في حي التضامن والأنطلاقة ومن تمنى الشهادة نالها ولو على فراش الموت. وحتى نتمنى الشهادة حق الشهادة لا بد ان يصير هذا الجسد طوع ارادتنا ولن يكون هذا ألا بالسيطرة عليه وكبحه

 ايها الشعب سامحني لقد هاجرت من اجلك  ولكني كبرت بطني في الهجرة أعتذر اليك يا شعبي لقد سكنت سويسرا جسمي نساك اما قلبي فظلت فيه بقعة تنبض كنت احتظر فاتيت وانقذتني لقد كدت اموت نسيانا لقد صرت اغمس رأسي بين قدمي لاني اخجل ان انتمي ألى بلد تحكمه مافيا. أفتخر بالعرب واواري بانتمائي اليك يا شعبي لكن آن لي ان اصارحك : احبك يا شعب وحتى أحبك اني ابيعك جسدي كي أشتري الكرامة. هذه مبادرة سيصوم فيها جسدي الا على الماء والتمر وادعوا خواني الى صيام الا على الأسودين : الماء والتمر. ادري ان هذه المبادرة تبدو بسيطة ومتاخرة ولكن الرجوع ألى الحق فضيلة. لقد دخلت في صيام منذ يوم الأثنين ألا من الماء والتمر ولن اتوقف حتى  ارى حكومة وطنية بل ولن اتوقف ربما حتى الموت لأني اعلم ألا عدل مطلق في هذه الدنيا. كيف أنا مناضل وانا آكل ثلاث مرات في اليوم .كيف يحق لي أن اقول اني مناضل؟ اني ارى ثلاجة بيتي ملآنة بمخزون استراتيجي يكفيني عاما اني لدي كارت فيزا استطيع ان اشتري بها ما أشاء وما لذ وطاب من الأطعمة والأشربة والملابس لا يهمني ان يقرا هذا المقال برهان بسيس فيكون شهادة علي انا أريد ان أكون شهيدا على أمتي. اني اريد ان ارضي ربي واحرق النفاق في داخلي انا متزوج وبوعزيزي احترق اعزبا انا عندي ثلاثة ابناء والبوعزيزي ليس له ولد انا اسكن بيتا فارها في لوزان في سويسرا والبوعزيزي بيته يتقاسمه ثمانية انا اشتغل وانتظر راتبا يأتيني بعد أسبوعين والبوعزيزي مات ولم يجد قوت يومه .هل أنا مؤمن حقا ؟

اني اريد ان أكون مؤمنا كيف والنبي يقول: لا يؤمن من بات وجاره جائع ستقول لي يكفي ان تتصدق كيف اتصدق وانا لا أشعر بالجائعين ألم تر أن النبي كان كالريح المرسلة في رمضان لانه يلتحم بالفقراء؟ ولن تشعر بالجوع ألا حين تجوع غاندي انتصر على الأنجليز بالصوم لنا في تراثنا محمد صلى الله عليه وسلم القدوة لم ينم ليلة  وفي بيته دينار إني أدعو الفقهاء والمهاجرين المترفين من امثالي الى الزهد اني دخلت في صوم الا عن الماء والتمر تمر أرض بلدي والماء ماء السماء ووالله اتمنى الآن رصاصة في حلقي تلحقني في مظاهرة سلمية بالشهداء سامحني يا شعبي سامحوني يا شهداء ليتني معكم فافوز فوزا عظيما.اسمعوني لن اكون في السلطة يوما ما .ساظل صائما أي معارضا طيلة حياتي قدوتي عمر بن الخطاب الذي قال -لما جاع شعبه في عام الرمادة- لبطنه: قرقري أو لا تقرقري والله لن تشبعي من زيت حتى يشبع فقراء المسلمين ادعوا إخواني الى موقف عمري الي مبادرة البطون الجائعة لا أدري ما اكتب أشهد اني بعد ثلاثة ايام اعيش حالة وعي لم اعرفها في حياتي اتمناها لكل أخواني. العقل والقلب لهما علاقة بالمعدة المعدة بيت الداء والدواء. لا يمكن ان تنتصر ثورة بالبطون المتكرشة المنتفخة. ادعو المهاجرين الى الجوع من اجل الأنتماء الحقيقي الى الجائعين اقول لنفسي لو كنت صادقة فجوعي والا فانت منافقة كذابة ستفعلين بالشعب ما فعلته ليلي والطرابلسية.مقاومتنا مقاومة من وراء جدر وليست هذه مقاومة فيها مهر هي الاسهل من وراء الحواسيب لا تكفي لا بد من ان نكون بقلوبنا يا مشايخنا بادروا بالجوع أيمانا بألا ايمان لم شبع زجاره جائع. كيف ناكل اللحم وأمي لم تاكل لحما منذ العيد؟لا اريد احدا يقول لي لا داعي لأن نجوع يكفي بالوعي اقول له لا وعي بدون ثمن كما لا حرية بلا تضحيات ومللنا من الكلام الفارغ. كرهنا المشايخ المنتفخة بطونهم وياتونا ليعظونا بالورع والزهد.

رحم الله حجة الاسلام ابا حامد الغزالي : حين وقف يوما مع نفسه وقال : لو واصلتن على ما انا عليه لأدخلن النار. ثم زهد وأنتمى ألى الشعب وبعدها لافض الدخول على السلطان حتى لأمره بالمعروف ونهيه عن المنكر لان السجاد الذي سيمشي عليه في القصر هومال مغصوب

فلتتحد بطوننا ولنضع الحجر على بطوننا اتحادا ببطون الجائعين طمعا في استشعار طاقتهم الروحية.شبابنا يلتحق بالجنة. ياأيها  مفكرون يا ايها الفقهاء يا ايها العلماء  يا أيها الدعاة انتموا عضويا ألى الشعب مار تيريزا اكثر شجاعة من الكثير من فقهائنا ودعاتنا عاشت مع المساكين في الهند وغيرها  خطابنا فوقي لانه لا ينبع من بطون خاوية لاننا لا نعتبر ربط الحجرين على البطن الا اسطورة وحكاية نردفها بقولنا ما شاء الله .لا نعرف الصوم ألا في رمضان لنملأ البطون في نهاية الصوم بالمالح والحلو .برهان بسيس مصيب حين اتهم البعض منا بالفرجة نحن متفرجون.ولكن بعد هذه المبادرة لا أحد يتهمنا. نعم  اين اخواني في المظاهرات في جينيف وبارن؟ أين المتربصين بالباسبور ينتظرون الصيف ليصيفوا على البحر وتؤسفهم التحركات لانها ضد مصالحهم الذاتية وهي خزي عليهم . لم لا ننزل في المظاهرات لاننا نخشى على اهلنا من الأهانة في مطار قرطاج عندما ينزلزا الا لا نزلوا.

يا مناضلون جوعوا جوعوا يا فقهاء جوعوا نريد فتاوى تخرج من بطون جائعة لا نريد نفاقا نموت من اجل الوطن ولكن واقعا لا نضحي ليكن شعارنا الماء والتمر ارفعوا قوارير الماء وعراجين التمر ثورتنا ليست مستوردة من الخارج ثورتنا ليست برتقالية ولا خضراء ثورتنا لونها لون الجوع ثورتنا ليست مصنوعة في واشنطن ثورتنا تنبعث من رائحة الجوع من خلوف فم الصائم التي هي اطيب عند الله من ريح المسك

نريد مائة صائم وسجلوا الأسماء في قوائم ارجوكم

احبك يا شعب

عبدالواحد قرط – أمام بلوزان سويسرا

مصدر الخبر : بريد الــحــــوار نــــت
 
 
 تعليقات الزوّار

 


الاسم : عبدالواحد قرط

13-01-2011 08:18:58

التعليق:

يا أخ توتو

يكفي ارجوكم من الأسماء المستعارة مما تخافون؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تمنى الشهادة بصدق نالها ولو على فراشه

لم تمنعني من هذه النية ولكن حتى تتمنى الشهادة بصدق لا بد أن يفنى حجاب الجسد

الحكومة الوطنية نعم الحكومة ان لم تكن وطنية فليست اسلامية الحكومة التي لا تعطي الحرية للشيوعي واليساري والقومي والمسيحي والهندوسي ليست اسلامية الحكومة الاسلامية وطنية لأنها حكومة حريات 

لا نريد حكومة استبدادية مغلفة بالدين كما هو حال السودان.نريد حكومة يختارها الشعب وانا مع أي حكومة يختارها الشعب ولو اختار الشعب شيوعيا لحكم البلد لن اساند اي انقلاب ضده.الحرية هي المقصد الأساسي للدين.ولا تظنن الشهادة حتمية لكل من نزل الشوارع هل تظن أني اذا نزلت سأنال الشهادة؟ بالضرورة أم هي تفرق في موبلاتيكس

ثم يا أخي تتحدث عن الشهادة وتتخفى وراء أسم مستعار؟

الكريموجان والبوب تلقيناه بصدورنا العارية يا توتو في 1991 ونسأل الله أن يكتب ذلك في ميزان حسناتنا

أقول لك قلت أن قولي السديد هو الصوم ألا على الماء والتمر فأذا كان قولا سديدا فبادر باعلان نفسك من الصائمين ألا على الماء والتمر

أنتظر منك تسجيل اسمك

تحياتي لكل من دخل اضرابا الا على الاسودين أبو جنيد والشيخ منذر


الاسم : toto

13-01-2011 04:26:29

التعليق:

.........ان الشهادة لن تنال بالصيام علي التمر والماء في لوزان حتي تقوم دولة وطنية ولم تكن حتي كنيتها اسلامية  لاني ما اعرفه من ان الشهادة الحقة لا تكون الا في ساحات الوغي و بين بوارق خرطوش بن علي ... ... ان القول السديد والله العليم بذلك يا اخي عبد الواحد هو :

 لقد دخلت في صيام منذ يوم الإثنين إلا من الماء والتمر ولن أتوقف حتى  أرى حكومة وطنية


الاسم : أخوك منذر

12-01-2011 17:31:45

التعليق:

نسأل الله أخي الشيخ عبد الواحد أن ينصر إخواننا بتونس وأن يرحم شهداءنا، وبإذن الله النّصر آت لا ريب، لأنّ شهداء تونس الحرّية وشهداء استرجاع الكرامة هي في طريقها إلى النّصر، أمهل الله هذا الطّاغية ولم يهمله قطّ، هي القطرة التي سيفيض بها صبر أمتنا العربيّة الإسلاميّة، نسأل الله أن يرفع الضّيم عن كلّ شعوبنا العربيّة المقهورة، الله أكبر، الله أكبر والنّصر لله ولرسوله وللمؤمنين، أمّةٌ ربُّها الله ورسُولها الحبيب محمد صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم وصدِّيقُها أبا بكرٍ وفاروقها عمر وذو نوريها عثمان وقائد أئمّتها عليّ، وكتابها القرآن لن تُهزم أبدًا وهي موعودة بالنّصر، فالنّصر على الأبواب بإذن الله، وعلينا الدعاء لأرواح شهدائنا الزّكيّة فالله الله في الدّعاء: "نصر من الله وفتح قريب".


الاسم : عبدالواحد قرط

12-01-2011 16:21:04

التعليق:

المقاومة السلمية والأجساد المتمددة في الطرقات هي التي اخرجت الأنجليز والمسيرة السلمية التي قادها محمد صلى الله عليه وسلم تلاها فتح مكة

لدينا الحق ألقوا على الجيش الورود


الاسم : Abou jounayd

12-01-2011 09:06:01

التعليق:

إن أول من يسجل في قائمة الصايمين

تقبل الله منا ومنكم

ومن تمنى الشهادة نالها ولو على فراش الموت

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.