.

.

ألقوا الورود على الجيش والشرطة

بتاريخ : 2011-01-13 الساعة : 11:49:59

اسم الكاتب : عبد الواحد قيراط     التصنيف : مقالات وآراء     عدد القراء : 836




 مقالات أُخرى للكاتب - عبد الواحد قيراط
مدارس فلسفية غربية ج2 : المدرسة التحليلية جورج أدوارد
مدارس فلسفية غربية ج1 المدرسة التحليلية : رسل
الحداثة عند طه عبدالرحمن
الغزالي المتصوف الثوري... من خلال كتابه المنقذ من الضلال
الثقافة والحضارة عند علي عزت بيغوفيتش
المعرفة بين النبي والفيلسوف عند الفارابي
دراسات في الفلسفة الأسلامية :النبوة عند الفارابي ج1
ثلاث مقترحات تجديدية لحركة النهضة : تغيير الأسم و الزعيم و الصفة
يا شيخ راشد الغنوشي لا ترجع ألى تونس الآن أرجوك
مبادرة البطون الجائعة لأسقاط النظام:مبادرة الاسودين : الماء والتمر

المزيد من المقالات

عشرة مليون وردة تلقى على اعوان الأمن والجيش تكفي لأخفاء الدبابات وتغطية الرشاشات ارجوكم أخرجوا بصدور عارية.أرهبوهم بصدوركم العارية كل صدرعار يلجلج بالحق ينتصر. طلبكم: رحيل الظالمين فقد بدؤوا بالرحيل فصاحب الحق لو ألقى بتراب ليصيرن ذلك التراب حمما.

هذا ماعلمنا أياه التاريخ وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى رمي الشعب من رمي الله. لو أراد الشعب فالله يريد وأرادة الله لا تقهر.

 فليلق الشعب ما بيمينه سيحمله اليم ألى الفجرالجديد. الباطل كان وسيظل وسيكون زهوقا. سيخوفونكم وانما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه. والحق عز وجل وعدكم بسكينة من عنده : فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين والزمهم كلمة التقوى وكانوا احق بها واهلها .

صاحب الحق ينام في المعركة وينزل الله عليه سكينة وجنودا لا نراها ويكسوه بطمأنينة حتى يسقط السيف من يده. لا يحتاج للسيف لان الحق هو السيف الحق. عددكم يملأ الشوارع نصر هذا رعب هذا ما رأيناه في صفاقس مع الأتحاد العام التونسي للشغل.صوت الشعب يقض مضجع الطغاة يجعلهم لا ينامون بالليل.الفيس بوك انتصر على تونس 7 لأنها بوق مخروق بيد أحد سحرة فرعون .

القوا على الجيش المحاصر لمقر السحرة/مقر الاذاعة والتلفزة الورود فما جاؤوا به السحر فأن الله سيبطله والفايسيوك ستبطله

مصدر الخبر : بريد الــحــــوار نــــت
 
 
 تعليقات الزوّار

 


الاسم : منشق

14-01-2011 10:39:19

التعليق:

السلام عليكم

بارك الله فيكم أخي الفاضل

ولكن الورود لا تلقى على النجاسات ولو ألقيناه على حجارة لنطقت وأحست

جيوش وأمن الأنجاس لاإحساس اهم, لحد اليوم وهم يرمون العزل بالرصاص, أمن المجرمين فصيل بلا دم وعبيد طبع على قلوبهم. القنابل الدخانية التي استعملت من صنع إسرائيل فلا تتفاءل أخي وسيأتي اليوم الذي نعرف هوية هذه الزبانية

فخلي خطابك معقول

الورود غالية فأبحث عن بديل أفضل

والسلام عليكم

 

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.