.

.

صدور كتاب قالت لي الثورة

بتاريخ : 2011-11-20 الساعة : 00:40:32

اسم الكاتب : عبد الرزاق قيراط     التصنيف : ورقات ثقافية     عدد القراء : 828




السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يسعدني إعلامكم أنّ كتابي الأوّل قد رأى النور خلال هذا الشهر و بدأ توزيعه على المكتبات و عرضه على شبكة الأترنت
عنوان الكتاب "قالت لي الثورة" و هو قراءة للثورة العربيّة بطريقة الإبحار على شبكة الانترنت حيث ينتقل الكتاب بقارئه من موقع إلى موقع و من عنوان إلى آخر انطلاقا من تونس و مرورا بليبيا و مصر و سوريا و اليمن، و يحاول في نهاية المطاف أن يرسم تلك الثورة بأشكالها المتعدّدة و بكل ما في ربيعها من ألوان، لتتحوّل المقاربة إلى رحلة أو مغامرة بآليات لغويّة أدبيّة لم تعهدها الكتابة السياسيّة من قبل
شكرا على تشجيعكم و ذلك بالاشارة إلى صدور الكتاب.
عبد الرزاق قيراط

ملاحظة:
الكتاب هنا




مصدر الخبر : بريد الــحــــوار نــــت
 
 
 تعليقات الزوّار

 


الاسم : عبد الرزاق قيراط

23-11-2011 05:57:37

التعليق:

الأخ MBA
شكرا أخي الكريم على ما تفضلت به من عبارات التهنئة و التشجيع و على دعائك لنا بالثواب من الله و هو أفضل الجزاء. و أنت شريك لنا فيه إن شاء الله.


الاسم : عبد الرزاق قيراط

23-11-2011 05:53:12

التعليق:

شكرا أخي العزيز إبراهيم على شعورك النبيل و تشجيعك الكريم. لقد كنا في رقادة نتمتع بهامش من الحرية مكننا من التعبير عن أفكارنا. و حين خرجنا إلى ميدان العمل حرمنا الواقع المرير الذي امتد أكثر من عقدين من التفكير و الكتابة حتى جاءت الثورة و بحمد الله انطلقت بقلمي للمساعدة في بناء مستقبل أفضل لوطننا و أبنائنا.
وفقنا الله جميعا لما فيه الخير و شكرا من جديد و أنا بدوري أرجو أن يجمعنا لقاء قريب معك و مع كلّ أبناء رقادة الذين نشترك معهم في تلك الذكريات الجميلة و إن كان بعضها مؤلما.


الاسم : ابراهيم بالكيلاني

23-11-2011 01:29:24

التعليق:

أخي العزيز عبدالرزاق تمنياتي لك دوما بالتوفيق و التألق . و لازلت أذكر ابداعاتك في الكتابة المسرحية و التمثيل في كلية الأداب بالقيروان أيام الجمر . فلا تمت فيك هذه النعمة . تحياتي القلبية من أخيك المشتاق لرؤيتك بعد أكثر من عقدين : ابراهيم


الاسم : M.B.A

22-11-2011 05:06:06

التعليق:

السيد قيراط، سلاما حارا وتحيّة عطرة، يسعدني أن أقدم لك تهاني الخالصة على جمعك لمقالاتك الخاصة والقيّمة بالربيع العربي الذي أحمد الله على تكريمه ومنّه، شعوبنا، بهذا الفتح كما أتمنى لك كل التوفيق والنجاح. أثابك الله على ما قدمته من مجهود فكري في تحليل واقعنا العربي الاسلامي ومشاركتك بقلمك في الثوراة العربية.

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.