.

.

صحيفة (القدس العربي) في عهدة مالك جديد.. وأنباء عن مشترٍ قطري وعطوان يستقيل

بتاريخ : 2013-07-09 الساعة : 14:44:05

التصنيف : الأخبــار الرئيسيــة     عدد القراء : 3569

قالت مصادر إعلامية دولية أن رئيس تحرير ومالك صحيفة القدس العربي قد أبرم عقدا في وقت متأخر من ليل الإثنين باع بموجبه الإسم التجاري لصحيفته، وأصول ومعدات الصحيفة الى مستثمر خليجي ذائع الصيت لكن عطوان الذي سيكتب مقالة وداعية في عدد الصحيفة يوم الأربعاء لا يزال يرفض التصريح بإسم المالك الجديد للقدس العربي، وسط ترجيحات قوية بأن المشتري مسؤول قطري سابق تملك الصحيفة عبر واجهات إستثمارية تابعة له، بعد أن فقد منصبه السياسي مؤخرا في بلاده، وراجت تكهنات قوية بأنه سوف يقيم في العاصمة البريطانية لندن، إذ تؤكد المصادر أن قيمة الصفقة قد بلغت نحو 19 مليون دولار أميركي.
ووفقا للمعلومات الخاصة فإن الناشر والمالك الجديد للصحيفة الدولية سوف يستمر في الخط السياسي ذاته للصحيفة، لكن مع تطوير لها، بحيث تصدر الصحيفة يوميا بخمس طبعات في خمس قارات، وإجراء تغييرات كبيرة في المطبخ التحريري للصحيفة، وأن المسؤول القطري المتقاعد حديثا يريد أن ينافس صحفا سعودية كبرى مثل "الحياة" اللندنية، و "الشرق الأوسط اللندنية"، وسط توقعات بأن صحيفة القدس العربي سوف تسلك مسلك فضائية الجزيرة القطرية وقت إنطلاقتها عام 1996.

 

هذا وقد أعلن رئيس تحرير صحيفة "القدس العربي" اللندنية عبدالباري عطوان ليل الثلاثاء الأربعاء، استقالته من الصحيفة التي عمل فيها على مدار اعوام طويلة.

وقال عطوان في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر"، "لجميع الأحبة يحزنني ان أبلغكم أنني استقلت من كل مهامي بالقدس العربي اعتبارا من اليوم (الثلاثاء) ومقالي بعدد الغد (الأربعاء) يتضمن التفاصيل".

وعطوان (63 عاماً) يرأس تحرير "القدس العربي" منذ تأسيسها عام 1989.  وهو كاتب وصحفي فلسطيني ولد في مخيم دير البلح للاجئين بمدينة دير البلح في قطاع غزة سنة 1950، وتولى رئاسة تحرير القدس العربي.

 

 

وبعد الانتهاء من الدراسة الابتدائية في مخيم رفح للاجئين في غزة، أكمل دراسته الإعدادية والثانوية في الأردن، عام 1967، ثم في القاهرة، مصر. في عام 1970 التحق بجامعة القاهرة، تخرج بتفوق من كلية الاعلام، ثم حاز دبلوم الترجمة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بعد التخرج عمل لجريدة البلاغ في ليبيا، ثم جريدة المدينة في السعودية.

 

وفي عام 1978 انتقل إلى لندن، حيث استقر، ليعمل في جريدة الشرق الأوسط و"مجلة المجلة" السعوديتان الصادرتان في لندن. في عام 1980 أنشأ مكتب لندن لجريدة المدينة، وفي عام 1984 عاد إلى جريدة الشرق الأوسط. وفي عام 1989 تم تأسيس جريدة القدس العربي في لندن وعـُرض على عبد الباري عطوان رئاسة تحريرها، ومنذ ذلك الحين يقوم برئاسة تحريرها.

 

 

 



وهنا نص المقال الذي كتبه عطوان ..

http://www.alhiwar.net/ShowNews.php?Tnd=24708#.UdyJgdIsX6g

مصدر الخبر : عربي 21
 
 
 تعليقات الزوّار

 

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.