.

.

القدس: عشرات الإصابات خلال مواجهات نصرة للمسجد الأقصى

بتاريخ : 2015-09-16 الساعة : 16:52:54

التصنيف : الأخبــار الرئيسيــة     عدد القراء : 239

صعّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم (16|9) من إجراءاتها القمعية بحق الشبان الفلسطينيين في كافة نقاط التماس في قرى وبلدات مدينة القدس المحتلة.

 واندلعت مواجهات عنيفة ليل (الأربعاء/الخميس)، في قرية العيسوية وبلدة العيزرية وحي الطور (شرق القدس)، وحاجز مخيم شعفاط شمال شرق القدس، وحاجز قلنديا شمال القدس.

ورصدت "قدس برس" عدة نقاط احتكاك مع الاحتلال، حيث أصيب العشرات بالاختناق بفعل إطلاق قوات الاحتلال لقنابل الغاز والصوت، إضافة إلى إصابة العشرات بالرصاص المطاطي وإصابة بالرصاص الحي، كما تم اعتقال عدد من الشبان الفلسطينيين

ففي العيزرية، استمرت المواجهات منذ ساعات ما بعد الظهر وحتى ساعات المساء، حيث أصيب ثلاثون مواطناً بالاختناق، إضافة إلى إصابة عشرة مواطنين بالرصاص المطاطي، بينهم طفل وصحفي، وفقاً لإحصائية الهلال الأحمر التي تعاملت معها خلال مواجهات وصفت بـ"العنيفة" واستخدامٍ مفرط للقوة من قبل الاحتلال.

وفي العيسوية، حاصرت قوات الاحتلال القرية من عدة مناطق، حيث انتشر فيها أكثر من 70 عنصراً تابعاً للاحتلال مدججين بالأسلحة، ومستخدمين وسائل مختلفة لقمع الشبان الذين تصدّوا لهم بالزجاجات الحارقة والعبوات الناسفة محلية الصنع "الأكواع".

وأصيب خلال المواجهات العنيفة شاب فلسطيني بعد إطلاق الرصاص الحي عليه وإصابته في الفخذ، وتمكّن من الهرب قبل اعتقاله، حيث ادّعت شرطة الاحتلال بأنه كان يحمل زجاجة حارقة ويريد إلقاءها على الجنود.

ووفقاً لإحصائية المسعفين الميدانيين، فإن العشرات أصيبوا بحالات اختناق نتيجة قنابل الغاز والصوت، كما أصيب سبعة شبان بالرصاص المطاطي في العيسوية وعولجت ميدانياً

وأعلن وجهاء قرية العيساوية ولجان أولياء أمور الطلاب وجميع القوى الوطنية والإسلامية الإضراب الشامل يوم غد الخميس، احتجاجاً على تصرف قوات الاحتلال في استفزاز المواطنين من نساء وأطفال وشيوخ، حيث أصيب العديد منهم بفعل إطلاق قنابل الغاز والصوت واستخدام سيارة المياه العادمة، والأضرار التي ألحقت بالمنازل والمركبات.

وفي مخيم شعفاط، شهد حاجز المخيم والمنطقة المحيطة به عمليات كرّ وفر بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين الذين أغرقوهم بالحجارة والزجاجات الحارقة، حيث أصيب جندي بشكل مباشر في وجهه إثر رشقه بالحجارة بعدما قام بتصوير الشبان بهاتفه الخاص.

وتم رصد ست إصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات مخيم شعفاط، إضافة إلى العشرات من حالات الاختناق، واعتقال شابين فلسطينيين من المخيم.

وفي سلوان جنوب المسجد الأقصى، اعتقلت قوات الاحتلال طفلين وفتى فلسطينيين بحجة رشق الحجارة على مركبة تابعة لحراس المستوطنين، وهم: عمر صيام (12عاماً)، وسلطان شويكي (12 عاماً)، والفتى رائد منصور.

وفي حي الطور شرق القدس، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين محمد الهدرة، ومحمود أبو الهوى، بعد مواجهات عنيفة في الشارع الرئيسي، وشارع "سلمان الفارسي"، حيث ألقى الشبان العبوات الناسفة محلية الصنع "الأكواع"، والزجاجات الحارقة باتجاه الجنود المتمركزين في المكان

كما اندلعت مواجهات محدودة على حاجز قلنديا وبلدة الرام شمال القدس المحتلة، وعلى مفرق عناتا شمال شرق المدينة، وحي رأس العامود في القدس، دون تسجيل إصابات أو اعتقالات

تجدر الإشارة إلى أن المواجهات مع الاحتلال جاء نصرة للمسجد الأقصى المبارك وتنديدا بانتهاكات واعتداءات قوات الاحتلال عليه وعلى المصلين، تحت شعار "لن يقسم".

يذكر أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عقد الليلة الماضية، اجتماعاً طارئاً لقيادات أمنية وسياسية وقضائية لتحديد العقوبات السريعة التي يمكن فرضها على راشقي الحجارة الفلسطينيين والزجاجات الحارقة، قائلاً: "سنقوم بكل الإجراءات الممكنة لإعادة الأمن والهدوء إلى القدس وضواحيها"، مضيفا "أنه لا بد من اتخاذ إجراءات قانونية سريعة لتعزيز الردع"، على حد تصريحاته.


مصدر الخبر : قدس برس
 
 
 تعليقات الزوّار

 

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.