.

.

حازم القرطاجني وقضايا تجديد الرؤية والمنهج في البلاغة العربية القديمة

بتاريخ : 2017-01-13 الساعة : 11:12:34

اسم الكاتب : أبو الخير الناصري     التصنيف : ورقات ثقافية     عدد القراء : 882




 حازم القرطاجني  وقضايا تجديد الرؤية والمنهج في البلاغة العربية القديمة – مؤتمر دولي بكلية الآداب في تطوان – المغرب

 

تنظم شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان مؤتمرا دوليا بعنوان: "حازم القرطاجني وقضايا تجديد الرؤية والمنهج في البلاغة العربية القديمة" في شهر نونبر 2016م. وفيما يلي بيان حول المؤتمر، ومحاوره، وطريقة التسجيل والاشتراك:

 

 مؤتمر دولي يعقد بحول الله تعالى أيام: الثلاثاء والأربعاء والخميس  14 ـ 15 ـ 16 نومبر من سنة 2017.

 

  يُعَدُّ أبو الحسن حازم بن محمد القرطاجني (ت: 684 هـ)، أحدَ عباقرة النقد والبلاغة العربيين. ولعل من أبرز ما يميز نظريته في البلاغة حرصَه على النظر إلى القضايا التي يتعرض لها من جهة جديدة، وبمنهج مبتكر، اعتمادا على المقولات العشر الأرسطية حينا، وعلى قواعد الفقه المالكي حينا آخر، وعلى ما توصل إليه علماء اللغة والبلاغة والعروض من أهل العربية إلى زمانه في كل الأحيان.

فظهر على الناس بمنهج جديد، ورؤية جديدة، لم يكن أغلب أهل عصره ممن يدرك أهميتها، خاصة مع تركه التمثيل لها في أغلب الأحيان، اعتمادا على أنه يضع قواعد كلية للقضايا التي يتعرض لها، بينما التمثيل، في رأيه، لا يعتني به إلا من يهتم بالقواعد الجزئية. فغمضت النظرية لذلك، وانصرف الناس عنها، وإن أثنى عليها بعض القدماء، من تلامذته خاصة.

وبقي الأمر كذلك، إلى أن نشر د.عبد الرحمن بدوي تحقيقا لنص من كتاب" منهاج البلغاء"، في كتاب:"إلى طه حسين في عيد ميلاده السبعين"، ثم نشر بعده د.محمد الحبيب بلخوجة تحقيقه للكتاب. فالاهتمام بالكتاب إذن حديث، والذين قرؤوا الكتاب فأحسنوا قراءَته، وعَرْضَه على الناس قليل، وإعادة النظر في الكتاب موصلة إلى اكتشاف أمور كثيرة لم يسبق للدارسين أن تعرضوا لها، أو تعرضوا لها ولكنهم لم يوفوها حقها من البحث، أو اطمأنوا إلى أحكام فيها لا تصح. وذلك لصعوبة لغة الكتاب، ولطف إشاراته، وخفاء عباراته، ووجازة تعابيره، واستغنائه بالإشارة البعيدة عن العبارة المفصلة الواضحة، وكثرة إحالاته على كتب رأى أنه ينبغي الرجوع إليها قبل النظر في كتابه، وبنائه كتابه على أنه موضوع لخاصة الخاصة.

فكان عَقْدُ مؤتمر علمي للبحث في نظرية حازم من الجهات التي اخترناها ضرورةً يقتضيها الدرس البلاغي اليوم، حتى يميز الله الصحيح من الخطأ في هذا الباب، وحتى يطمئن الناس إلى قول جامع في نظرية حازم لا يبخسون فيه حازما حقه،ولا يَدَّعون له ما ليس له.

ـ محاور المؤتمر:

1 ـ قضايا تجديد الرؤية في نظرية حازم.

  أ ـ مفهوم الشعر عند حازم.

  ب ـ التجديد في مفهوم المعنى، وجهات النظر فيه.

  ج ـ التجديد في مفهوم بناء القصيدة.

  د ـ التجديد في مفهوم الأسلوب.

  هــ ـ التجديد في مفهومي المحاكاة والتخييل.

  و ـ تجديد النظر في الشعر بين الأثر الإغريقي والأثر العربي.

2 ـ قضايا تجديد المنهج البلاغي في نظرية حازم.

  أ ـ مفهوم المنهج عند حازم.

  ب ـ التجديد في منهج بناء النظرية وهيكلة مفرداتها.

  ج ـ التجديد في منهج التصرف في الأصول.

  د ـ التجديد في منهج النظر إلى موسيقا الشعر وأعاريضه.

3 ـ تجديد حازم في ميزان النظريات الحديثة.

اللجنة العلمية:

د. عبد الرحمن بودرع.

د. محمد الحافظ الروسي.

د. جعفر بن الحاج السلمي.

لجنة التنظيم والتنسيق والمتابعة:

د. عبد الإله كنفاوي .

د. أسماء الريسوني ـ

د. حميد المرابط.

اللجنة الإعلامية:

د. عدنان أجانة.

ذ. أبو الخير الناصري.

د. عبد الواحد الصمدي.

ـ أيام عقد المؤتمر:

ـ الثلاثاء 14 ـ والأربعاء 15 ـ والخميس16  نومبر من سنة 2017.

 

مواعيدُ مهمة :

-         آخر  أجل لتسلم الملخصات : 20 فبراير 2017

-         آخر أجل لإخبار الباحثين المقبولَة ملخصاتهم فقط: 5 مارس 2017

-         آخر أجل لإرسال البحوث كاملةً : 30 يونيو 2017

-         آخر أجل  لإعادة إرسال البحث بعد إدخال التعديلات المطلوبة: 20 سبتمبر 2017

-         آخر أجل  للإخبار النهائي بقَبول البُحوث والموافقَة على المشارَكَة : 30 سبتمبر 2017

-         تاريخ الندوة : 14-15-16 نومبر 2017

 

 

للاتصال:

د. عبد الرحمن بودرع.(المشرف العام على الندوة).

الهاتف:0662396094.

البريد الإلكتروني:abderrahmane56@gmail.com

د. محمد الحافظ الروسي.(رئيس شعبة اللغة العربية).

الهاتف: 0671181080.

البريد الإلكتروني:roussi.hafid@yahoo.fr

 

ملحوظة:

ـ تتكفل اللجنة المنظمة بكل ما يتعلق بالإيواء والتغذية والتنقل داخلَ المدينَة طيلةَأيام الندوة، فقط، ولا تتكفل بمصاريف المرافقين، أو ما يتعلق بتنقل المشاركين إلى من خارج البلَد إلى المملكة المغربية.

 

 

مصدر الخبر : بريد الــحــــوار نــــت
 
 
 تعليقات الزوّار

 

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.