.

.

الرب واحد والأبواب كثيرة !.:محمد سكيح

بتاريخ : 2017-06-06 الساعة : 12:42:22

التصنيف : ورقات ثقافية     عدد القراء : 759

حكم احد الملوك على نجار بالموت فتسرب الخبر إليه فلم يستطع النوم ليلتها

قالت له زوجته :
ايها النجّار نم ككل ليلة فالرب واحد والأبواب كثيرة !.

نزلت الكلمات سكينة على قلبه فغفت عيناه

ولم يفق إلا على صوت قرع الجنود على بابه شحب وجهه

ونظر إلى زوجته نظرة يأس وندم وحسرة على تصديقها

فتح الباب بيدين ترتجفان ومدهما للحارسين لكي يقيدانه

قال له الحارسان في استغراب : لقد مات الملك ونريدك أن تصنع تابوتا له

أشرق وجهه ونظر إلى زوجته نظرة اعتذارفابتسمت وقالت :

أيها النجّار نم ككل ليلة فالرب واحد والأبواب كثيرة !

فالعبد يرهقه التفكير و الرب تبارك وتعالى يملك التدبير
من اعتز بمنصبه فليتذكر فرعون
ومن اعتز بماله فليتذكر قارون
ومن اعتز بنسبه فليتذكر أبا لهب

إنما العزه والملك لله وحده سبحانه


مصدر الخبر : الفايسبوك
 
 
 تعليقات الزوّار

 

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.