.

.

خوسيه ماريا أزنار: اذا سقطت حقوق اسرائيل فسنسقط جميعاً معها

بتاريخ : 2010-07-25 الساعة : 12:01:08

التصنيف : مختصــرات الأخبــار     عدد القراء : 622

ذكرت صحيفة 'جويش كرونيكل' الصادرة في لندن الجمعة أن 'مبادرة أصدقاء اسرائيل' التي يقودها رئيس الوزراء الإسباني السابق خوسيه ماريا أزنار، افتتحت فرعاً لها في بريطانيا.
ونقلت الصحيفة عن أزنار قوله خلال الافتتاح الذي تم في مجلس العموم البريطاني 'إن وقف عملية تآكل حقوق إسرائيل ليس مسألة مهمة فقط بل حيوية أيضاً لاسرائيل وجميع الدول الغربية، لأنه في حال سقطت فسنسقط جميعاً معها'.
وتضم 'المبادرة' سياسيين أمريكيين وأوروبيين وناشطات وعلماء لاهوت. وأشارت الصحيفة إلى انه 'تم تشكيلها بهدف التصدي لتنامي موجة الانتقادات الرامية لتقويض حق اسرائيل في الوجود والتصرف دفاعاً عن النفس'.
ومن بين مؤسسي مبادرة أصدقاء اسرائيل إلى جانب أزنار، ممثل الولايات المتحدة الدائم السابق لدى الأمم المتحدة جون بولتون، والرئيس السابق لمجلس الشيوخ الإيطالي مارسيلو بيرا، والسياسية الإيطالية فياما نايرنشتاين، والمؤرخ البريطاني أندرو روبرتس.
وكان أزنار، الذي تولى رئاسة الحكومة الاسبانية من العام 1996 وحتى العام 2004، دعا إلى دعم اسرائيل واعتبرها أفضل حليف للغرب في منطقة مضطربة وحذّر من أن انهيارها سيقود إلى انهيار الغرب.
وكتب أزنارفي مقال نشرته صحيفة 'التايمز' الشهر الماضي أن 'إسرائيل هي جزء أساسي من الغرب وما هو عليه بفضل جذوره اليهودية ـ المسيحية، ففي حال تم نزع العنصر اليهودي من تلك الجذور وفقدان اسرائيل، فسنضيع نحن أيضاً وسيكون مصيرنا متشابكاً وبشكل لا ينفصم سواء أحببنا ذلك أم لا'.

مصدر الخبر : القدس العربي
 
 
 تعليقات الزوّار

 

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.