.

.

تونس:الأستاذ نجيب الشابي يدخل في إضراب عن الطعام

بتاريخ : 2010-09-23 الساعة : 12:48:15

التصنيف : مختصــرات الأخبــار     عدد القراء : 951

دخل المدير المسؤول لصحيفة "الموقف" التونسية المعارضة أحمد نجيب الشابي في إضراب مفتوح عن الطعام على خلفية ما اعتبرها "تضييقات" تستهدف صدور صحيفته وآخرها رفض طبع العدد الأخير من الجريدة بضغط مباشر من الحكومة، على حدّ تعبيره.

 

تونس: أعلن المدير المسؤول لجريدة "الموقف" التونسيّة والقياديّ المعارض في الحزب الديمقراطي التقدمي أحمد نجيب الشابيّ دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام "حتى رفع اليد عن صحيفته ووقف المضايقات التي تتعرّض لها".

وجاء إعلان الشابيّ الدخول في إضراب عن الطعام خلال مؤتمر صحافيّ عقد الخميس في مقرّ الجريدة وسط العاصمة التونسيّة وقدّم خلالها جردا لما سماها "المضايقات التي تتعرّض لها صحيفته وآخرها رفض المطبعة التي تتعامل معها الجريدة طبع العدد الأخير بحجة عطب فنّي".

واتهم الشابي صراحة الحكومة التونسيّة بالوقوف وراء المضايقات التي تتعرض لها الجريدة ومن ذلك الضغط على المطبعة حتى ترفض طبع العدد الأخير من الصحيفة التي تعتبر العنوان المعارض الأبرز في تونس، مؤكدا لـ"إيلاف" أنّ تكرر هذه المضايقات يجعل دورية صدور الجريدة مهددا بالفعل.

 

 

 

 

يُعرف عن جريدة "الموقف" التي صدرت منذ أكثر من 25 سنة، انتقاداتها اللاذعة للحكومة وجرأتها في التطرّق إلى مواضيع سياسيّة تبدو من المحرمات في تونس، وغالبا ما تقوم الرقابة بمصادرة أعداد من صحيفة الموقف التي تعود ملكيتها إلى الحزب الديمقراطيّ التقدّمي (يسار الوسط) أبرز تشكيلات المعارضة في تونس.

 

 

 

وأكد الشابي خلال المؤتمر الصحافيّ أنّ التضييقات على صحيفته "ليست وليدة اليوم، إذ تقوم الحكومة بحجز أعداد من الصحيفة من دون تقديم مبررات قانونية كما أنها تُحرم من الدعم والإشهار العموميين وترفض الحكومة الاعتراف بصحافييها أو منحهم البطاقة المهنيّة".

وبخصوص رفض المطبعة طبع العدد الأخير من الصحيفة قال الشابيّ: "أعتقد أنّ السبب الحقيقيّ الذي جعل الحكومة تستهدف "الموقف" بهذه الطريقة الملتوية هو نشر مقالين يتحدّث أحدهما عن تورّط تونسيين في سرقة معدات الإعلامي في قناة الجزيرة أحمد منصور في العاصمة الفرنسيّة باريس، سويعات قليلة بعد إجرائه مقابلة تلفزيونيّة مع المعارض التونسيّ أحمد بنور".

ويتابع الشابيّ:" كما ورد في العدد الأخير مقال عن عزل رئيس بلديّة منطقة "المرسى" (ضواحي تونس) بطريقة تخالف قوانين البلاد والدستور بعد انتخابه بأشهر قليلة".

وشدّد الشابي على أن حالته الصحية وتقدمه في السنّ لا يسمحان له بخوض المزيد من إضرابات الجوع، لكنه يقول بالمقابل:" لم تتبق لنا غير هذه الوسيلة للدفاع عن صحيفتنا نريد تعبئة الرأي العام الوطنيّ وأنصار الحرية في العالم للوقوف إلى جانبنا ومساندة نضالاتنا من أجل حرية التعبير والصحافة في بلادنا".

ومنذ العام 2005 خاضت هيئة تحرير "الموقف" ثلاثة إضرابات جوع عنيفة من أجل "حرية التعبير" كما يؤكد مسؤولو الصحيفة.وفي العام 2008 خاض كل من مدير التحرير المنجي اللوز ورئيس التحرير رشيد خشانة إضرابا عن الطعام بمناسبة اليوم العالميّ لحرية الصحافة استمرّ 15 يوما.

 

 

الصفحة الأولى من العدد الأخير من جريدة "الموقف" الذي لم يطبع

 

 

  

 

من جهتها أكدت ميّة الجريبي الأمينة العامة للحزب الديمقراطي التقدّمي (مالك الصحيفة) في مداخلة لها خلال المؤتمر الصحافيّ الخميس أنّ "الموقف" تُستهدف" لأنها بادرت بطرح قضية التمديد والتوريث للرئيس الحاليّ".

وأضافت الجريبي للصحافيين: "كما هو معلوم جريدتنا تشنّ حملة ضدّ سيناريوهات التمديد للرئيس الحالي التي انطلقت بطريقة غريبة ومستعجلة من قبل الحزب الحاكم عبر سلسلة من المناشدات... نحن مستعدون لمواصلة النضال من أجل تونس ديمقراطية وسندافع عن الموقف وعن الحزب الديمقراطي ضدّ الحملات التي تستهدفه وترمي إلى حجب صوته".

ولم تعلّق الحكومة التونسيّة إلى حدّ صياغة التقرير عن إعلان الشابي الدخول في إضراب عن الطعام ، في حين يلمح متابعون إلى أنّ إضراب الشابي وهو شخصيّة وطنية تونسية معروفة محليا ودوليا سيُحرج الحكومة نظرا للمساندة الواسعة التي قد يحظى بها في الداخل والخارج

مصدر الخبر : عربي 21
 
 
 تعليقات الزوّار

 


الاسم : أحمد الشادلي قاهري

24-09-2010 16:15:36

التعليق:

يتزامن إعلان أحمد نجيب الشابي الاضراب عن الطعام مع استعداد تونس آخر سبتمبر الجاري لإجراء جولة مفاوضات جديدة مع الاتحاد الأوروبي لتمكينها من صفة "الشريك المتقدم" لأوروبا, وتطوير العلاقات بين الجانبين خطوة أخرى إلى الأمام وكعادته يبدأ بعرقلة محاولات تونس نيل صفة اقليمية ودولية قد تجلب مزيدا من المصالح لاقتصادها وشعبها بادعاء عدم التزام النظام التونسي بمعايير أوروبية تتعلق بحقوق الإنسان والحريات العامة  وبتقديري أن هذا النوع من المعارضة السوداء المعتمة تحمل بين طياتها مشروعا سياسيا أخطر ما يكون على المستقبل . فتونس دولة حقوق الانسان والحريات العامة

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.