.

.

الخطاب الانتخابي ... أولويات ومحاذير

بتاريخ : 2011-11-16 الساعة : 00:52:13

اسم الكاتب : محمد السروجي     التصنيف : مــخـتــارات      عدد القراء : 1045




 مقالات أُخرى للكاتب - محمد السروجي
المصريون والتيار الإسلامي ... تفويض مشروط!!
المجمع العلمي والتتار الجدد!!
مصر ..... من يُحول العُرس إلى مأتم؟!
ترويع الرأي العام من الإخوان ..... حقائق وأوهام!!
هل يفوز الإخوان ولا يخسر أحد؟!
ومازال إعلام الفتنة يكذب ويتحرى الكذب!!
لماذا لم ينزل الإخوان إلى التحرير؟!!
مجزرة التحرير وموجة جديدة من الفوضى !
مليونية حماية الديمقراطية ... الرسالة لمن؟!
مرشحو الحرية والعدالة ..... تساؤلات مشروعة!!

المزيد من المقالات

هو أحد أشكال الخطاب المتبادل بين طرفين أو أكثر يتم تناوله خلال الحملات الانتخابية لعدة أهداف منها :

(1)عرض الأفكار والوعود والبرامج

(2) الرد على الشائعات وتصحيح المفاهيم وتقارب وجهات النظر .

(3) التجنيد الحزبي والحشد الانتخابي و زيادة الكتلة التصويتية المؤيدة .

(4) تقوية شبكة العلاقات الإنسانية والاجتماعية .

المضمون

(1) يتعامل مع قضايا الشعب واهتماماته , التي تتراوح بين القضايا الصغيرة مثل لون لوحة السيارة والكبيرة مثل أسعار النفط , وقضايا الحرب والسلام ,

(2) يتناول القضايا المصرية العاجلة والأولويات المفروضة ومنها:

أ- سرعة التحول الديمقراطي "خارطة طريق معلنة وواضحة – جدول زمني محدد لانتقال السلطة لحكومة مدنية منتخبة"

ب- الاستقرار الأمني " محور الارتكاز في الحياة والنهضة الشاملة"

ج- النهوض المعيشي والاقتصادي

د- الوحدة الوطنية " بين كل فئات وشرائح وألوان وعقائد ومذاهب المجتمع المصري والحذر من اختزالها في بعض مظاهر الاحتقان بين بعض المسلمين وبعض الأقباط "

ذ- مقاومة الضغوط الخارجية " ترسيخاً للسيادة الوطنية وحماية للثروات المصرية "

خصائص لازمة

(1) قوة البداية “الإرسال .. الاستقبال“ .

(2) قوة النهاية ” الانطباع المريح عنك وعن فكرتك “ .

(3) قوة الرسالة “ الدقة.. الوضوح... الاختصار“.

خصائص مضافة

(1) تصالحي ...... لاتصادمي ولا عدائي يسعى لوحدة الصف ولم الشمل

(2)وطني وغير فصائلي ... يعتمد المصلحة الوطنية لا الشخصية ولا الحزبية

(3) أخلاقي .... يحترم الخصوصيات ومنظومة القيم المصرية والعربية

والإسلامية كما يعتبر المشاعر والشعائر

(4) واقعي .... لا يحلق في سماء الأحلام والأوهام ويتناول الممكن

(5) مبشر .... يبث الأمل يعرض المكتسبات والنجاحات المتحققة والفرص والوارد المتاحة كما يعرض التحديات وفي الأخير يؤكد قدرتنا على الإنجاز والنجاح

(6)علمي .... يعتمد الحقائق والوثائق والأرقام والنماذج الدولية الناجحة

(7) مرتب ومتسلسل .... عناصر محددة وقصيرة حتى لا يمل المشارك المستمع

(8) الشراكة والمؤسسية ...... يعتبر الآخر وأن مهمة الإصلاح أكبر من أي فصيل منفصل مهما كانت إمكاناته

متطلبات ومحاذير

(1) تجنب الاستفزاز والتحدي .

(2) كن هادئاً ولا تغضب .

(3) تعامل جيداً مع الرأي الآخر .

(4) لا تحول الحوار الفكري إلى معركة .

(5) لخص رسالتك في نهاية الحوار بأدق وأقل الكلمات .

(6) اترك أفضل انطباع عنك وعن فكرتك .

(7) احذر الاستعلاء أو الدونية وتحرر من أسر ”الأنا“ .

(8) لا تضع نفسك في الزاوية وتدرب على فن الخروج من الكمائن .

(9)أنت لست مجبراً أنت تجيب على كل الأسئلة .

(10) لا تصر على انتزاع إجابات بعينها فأنت في حوار فكري لا تحقيق قضائي .

(11) امنح محاورك فرص الهروب والخروج فهي من شيم النبلاء .

(12) تجنب الكلمات المستفزة واختر الكلمات الرقيقة .

(13)استخدم لغة الجسد بفاعلية ويقظة

(14) اخرج بأصدقاء جدد وتجنب صناعة الأعداء .

(15) لا تشارك إن لم تكن مستعداً .

(16) التركيز : هو خطاب انتخابي هدفه دفع الجمهور للتصويت للحزب

 

الضوابط الحاكمة"ميثاق شرف"

جملة من النقاط المطلوب اعتبارها خلال الجولة الانتخابية ومنها :

(1) التحفظ في الوعود الانتخابية والتزام الصدق والشفافية والواقعية

(2) تمثل القدوة العملية للتعبير وبصدق عن هوى وهوية المصريين ومرجعيتهم الإسلامية وثقافتهم العربية وعمقهم الإفريقي

(3) احترام الحقوق الدستورية والقانونية للأفكار والألوان والمعتقدات كافةً، بعيدًا عن الترويع والتهويل والتخوين، فكلنا مصريون.

(4) تجنب فرض الوصاية من أحد على أحد، سواء كانت باسم الدين أو السياسة أو الفكر، أو ما يُسمى بـ"النخبة" التي اكتشفت أنها تحتاج لمعرفة معمقة بالشعب المصري وسماته الشخصية.

(5) تجنُّب تحويل السجالات السياسية إلى معارك مصيرية، تُهدر فيها القيم، ويكون شعارها الغاية تبرر الوسيلة.

(6) تقديم نموذج في المسئولية الوطنية والممارسة الديمقراطية؛ لتكون البرامج والأفكار مرتبطةً بالمصالح العليا لمصر في هذا الظرف التاريخي الحرج.

(7) تجنُّب غيبة الأشخاص وتجريح الهيئات، واحترام الخصوصية، والابتعاد عن أساليب التشهير والتجريح.

(8) الحرص على محلية ووطنية الأفكار والأموال؛ حفاظًا على السيادة الوطنية والثورة المصرية.

(9) تجنُّب التوظيف السياسي للنزعة القبلية أو الطائفية أو الدينية، والتأكيد على حرية التنافس والحوار على أساس البرامج والرؤى والسياسات والخدمات.

(10) تجنُّب التوظيف السياسي للمؤسسات الدينية "المساجد، الكنائس" على مستوى لغة الخطاب والتأطير الحزبي والفعاليات؛ حفاظًا على النسيج المجتمعي.

(11) نشر ثقافة العمل المشترك في المساحات المشتركة بين القوى الوطنية، وترسيخ سلوك قبول الآخر.

(12) القبول بنتائج الانتخابات ، واحترام إرادة الناخبين، وعدم خلط الأوراق باستدعاء الخلفيات السلبية وتصفية الحسابات التاريخية.

محمد السروجي

مدير مركز النهضة للتدريب والتنمية

مصدر الخبر : بريد الــحــــوار نــــت
 
 
 تعليقات الزوّار

 

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.