.

.

عاملة منزلية وصل وزنها لـ 29 كجم بعد تعذيبها حتى الموت

بتاريخ : 2015-09-03 الساعة : 06:45:39

التصنيف : مختارات     عدد القراء : 714

الرياض ـ كشفت تقرير لمستشفى في مدينة جدة عن سبب موت خادمة تعرضت للتجويع والحبس والضرب، بعد أن وصلت محمولة على الأكتاف إلى قسم الطوارئ بالمستشفى، وهي في حالة إعياء، ثم لفظت أنفاسها في المستشفى حيث لم يتمكن الأطباء من فعل أي شيء لإنقاذها جراء شدة التعذيب.

وأظهر التقرير أن العاملة المنزلية كانت في حالة ضعف شديد ولا تستطيع الكلام وعليها آثار كدمات في الظهر ووجود جبس للدم في قدمها ولا تستجيب للضوء أو الحركة، وتعاني من هبوط حاد في الضغط والنبض غير محسوسين والتنفس بطيء، وعلى اثر ذلك تم نقلها إلى العناية المركزة في محاولة لإنقاذ حياتها ولكنها فارقت الحياة.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على الزوجين حيث أفاد الزوج بأنه استقدم العاملة منذ سنوات، وهربت منه ثم عادت وألقت بنفسها من نافذة المنزل في الطابق الأول لتسقط في حوض المسبح الفارغ مما أدى إلى كسر قدمها اليمنى ودخلت في غيبوبة فتم نقلها إلى المستشفى، فيما أنكرت الزوجة إهمالها للخادمة وقالت إن هزالا أصابها لا تعرف له سببا.

وبعد الاستماع إلى شهادة العاملة المنزلية الأخرى التي تعمل في نفس المنزل، أفادت بسوء معاملة ربة المنزل للضحية وأنها كانت تضربها بالخيزران وآخرها عقب سقوطها ودخولها في غيبوبة قبل نقلها للمستشفى. وأحيلت أوارق القضية إلى “الإدعاء العام”الذي طالب بإنزال عقوبة القتل تعزيرا لربة المنزل؛ متهما إياها بإساءة معاملة عاملة منزلية “آسيوية” وضربها وحبسها عدة شهور وإهمالها ومنعها من الطعام حتى وصل وزنها إلى 29 كجم.

كما طالب المدعي العام بمعاقبة الزوج بتهمة إساءة استخدام سلطة كفالته واستغلال ضعفها من أجل الخدمة والعمل قسرا والإهمال في علاجها وهو العمل المجرم بموجب المادة الثانية من نظام مكافحة الاتجار بالأشخاص، وفق ما نشر في صحيفة “عكاظ”.

مصدر الخبر : القدس العربي
 
 
 تعليقات الزوّار

 


الاسم : جميل

04-09-2015 02:09:26

التعليق:

قرأت المقال 3 مرات و صدمت بالخبر و نحن في القرن 21 و مازال هناك نوع من البشر يكيدون كيدا و لا يحلو لهم العيش الا على حساب غيرهم بوسائل التعذيب و القتل لماذا لأنهم ضعفاء  أوليس هم بشر مثلنا ! لماذا تحدث مثل هذه المعاملات  في أناس هم أساسا جاءوا ليساعدوننا فيتم تشغيلهم كخادمات  و عاملات منزلية  ثم نقسو عليهن و نعاقبهن و نعذبهن و نقتلهن  فلا حول و لا قوة الا بالله  .  جميل  قارئ الحوار نت

 
التعليقات المنشورة لا تعبّر إطلاقا عن موقف الحوار نت  وإنّما عن رأي كاتبها فقط ، ونحن ننشرها إيمانا منّا بحرّية الرّأي وفتحا لنافذة النـّقد البنـّاء وتبادل الآراء. لذلك نرجو منكم التزام الموضوعية تجنّب الإساءات مهما كان نوعها

 

 

احجز اسمك المستعار لتتمكن من استخدامه في التعليقات بشكل شخصي ( عند استخدامك لاسمك المستعار في التعليقات لا يمكن لشخص آخر استخدام هذا الاسم )

الرئيسية | منتدى الحوار | أرسل مقالاً | اتصل بنا | من نحن | الأرشيف | مواقع ذات صلة | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحتك الرئيسية

ما ينشر في شبكة الحوار نت لا يعبّر بالضّرورة عن رأي الإدارة ولا يلزم إلا كاتبه.